تابعونا

استفتاء

ما رأيك في الموقع؟

View Results

Loading ... Loading ...

سلسلة الوقود الأحفوري الجزء الأخير

001

مرحبا بكم أعزائي في مقالنا الأخير من سلسلة الوقود الأحفوري، والذي سنتعرف من خلاله على ثالث أهم عناصر الوقود الأحفوري. إنه الغاز الطبيعي،

يوجد على مقربة من النفط لأنه يشكل معه نفس المكونات ويمران من  نفس مراحل التركيب، غير أن الغاز الطبيعي يتعرض إلى درجة حرارة وضغط مرتفعين بالمقارنة مع النفط.

يعد الميثان من أهم مكونات الغاز الطبيعي، مركب يتكون من ذرة كربون واحدة مرتبطه بأربع ذرات هيدروجين. يتميز هذا الغاز بسرعة اشتعاله كما يعد من الغازات الدفيئة. استخدم الفحم في بداية اكتشافه وقودا للمصابيح في الشارع حتى عام 1891 حيث انتشرت خطوط أنابيب الغاز التي تنقله إلى المنازل للتدفئة والطهي وغيرها.

ولأن الغاز الطبيعي لا لون ولا رائحة، قامت شركات الغاز بإضافة مركبات كميائية لإعطائه رائحة مميزة ليشعر به الناس عند تسربه. يخزن الغاز الطبيعي عن طريق تبريده في درجة حرارة تعادل 160 درجة تحت الصفر يتحول من خلالها إلى غاز مسال، وهو ما نجده في قنينات الغاز.

رغم أن للوقود الأحفوري دورا كبيرا في التنمية الصناعية إلى حدود الساعة، إلا أنه ساهم سلبا في التغيير المناخي والاحتباس الحراري،ما دفع العالم إلى استخدام الطاقات المتجددة للتخفيف من استخدام الوقود الأحفوري.

المصدر: 1

الصورة: 1

إعداد: خديجة شيخ.

التدقيق اللغوي: رشيد لعناني

 

قد ترغب في رؤية ...